c الحقيقة الكاملة في وفاة الرئيس المصري محمد مرسي ~ ديداكتيك علوم الحياة والأرض الحقيقة الكاملة في وفاة الرئيس المصري محمد مرسي

الحقيقة الكاملة في وفاة الرئيس المصري محمد مرسي

الحقيقة الكاملة في وفاة الرئيس المصري محمد مرسي

وفاة محمد مرسي رئيس مصر

حقيقة وفاة محمد مرسي




وفاة مرسي قبل أيام قليلة من دكرى ثورة 30 يونيو

http://www.didactique-svt.com/أعلنت  النيابة العامة المصرية اليوم ، أن  الرئيس المصري الأسبق سقط داخل قفص الاتهام مغشيا عليه، وتم نقله للمستشفى على الفور ليعلن بعد دلك عن وفاة أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا.

وقالت مصادر إعلامية إن مصرية  "مرسي تحدث أمام المحكمة لمدة 20 دقيقة وانفعل ثم أغشي عليه ونقل إلى المستشفى حيث توفي".



ونقلت  نفس المصادر أنه في أعقاب رفع الجلسة، مرسي أصيب  بنوبة إغماء توفى على أثرها، وقد تم نقل الجثمان إلى المستشفى، وجار اتخاذ الإجراءات اللازمة لدفنه . 
وقامت  محكمة جنايات القاهرة  أجلت سابقا  جلسة محاكمته في قضية التخابر مع قطر والمقررة أمس الأحد إلى اليوم، وتنظر المحكمة في إعادة محاكمة 22 من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، يتقدمهم مرسي والمرشد العام للجماعة محمد بديع المحكوم عليه بالاعدام في نفس القضية وقضايا أخرى التي حكم فيها الرئيس المصري محمد مرسي .
وفور بث خبرة الوفاة على القنوات الاعلامية المصرية الرسمية والخاصة ، أعلنت وزارة الداخلية المصرية رفع حالة الاستنفار الأمني إلى الدرجة القصوى في البلاد تأهبا وخوفا من خروج مسيرات ومضاهرات مليونية من طرف مؤيدي الرئيس مرسي وجماعة الإخوان المسلمين والتيارات المصرية السياسية الأخرى المعارضة  ووفق وسائل إعلام محلية مصرية ، فإن الداخلية بدأت بالفعل في إجراء مراجعة شاملة لخططها، ونشر آلاف الدوريات الأمنية الثابتة والمتحركة في أنحاء البلاد.



وقالت الوزارة المعنية إنه تم إيقاف الإجازات للضباط وأفراد الأمن، وتشديد الإدارة العامة للحراسات الخاصة الإجراءات الأمنية على الكنائس والفنادق والمنشآت العامة والخاصة، وتطبيق الحالة "ج" التي تتضمن توسيع دائرة الاشتباه، والتأمين المشدد بالطرق والمنشآت وأماكن التجمع والتجمهر المعروفة على رأسها مسجد رابعة العدوية وميدان التحرير وميدان مصطفى محمود ، وتكثيف الوجود الأمني بالميادين، وتنفيذ الضربات الاستباقية ضد عناصر الإرهاب.
وعلى الجانب الآخر من التيارات المصرية الاخرى المعارضة لجماعة الاخوان المسلمين ، لم يخف المغردون فرحتهم بوفاة مرسي وقللوا من انعكاساتها على المشهد السياسي والأمني في مصر. واعتبروها "نهاية حقبة قاتمة" من تاريخ مصر.


وابر من ترحم على الرئيس المصري محمد مرسي المتوفي هو الرئيس التركي الطيب اردوغان ووصف محمد مرسي المتوفي بالشهيد
ووصف مغردون ونشطاء مؤيدون لجماعة الاخوان المسلمين ولثورية 25 يناير  وفاة مرسي بالجريمة السياسية، داعين المنظمات الحقوقية للتدخل لإيقاف " الإهمال الطبي الذي يطال السجناء السياسيين في مصر وخاصة من التيارات السياسية المعارضة " على حد قولهم.



وعلق معتز العزبي أشهر المعارضين السياسيين للنظام القائم حاليا في مصر  قائلا :" تختلف أو تتفق مع مرسي أو الإخوان .. لكن في النهاية يظل رئيسا سابقا لمصر ولكن لما تسيبه مرمي في السجن في ظروف صحية سيئة في حين إن مبارك كان بايت ليل نهار في المركز الطبي العالمي يتلقي أعلي رعاية صحية .. أين الناس اللي صدعونا بمواعظهم عن عدم إهانة الرئيس أصله رمز الدولة !!"

ونشر أيضا نشر حساب تابع لحزب الحرية والعدالة التابع للاخوان المسلمين و الذي أنشأته جماعة الإخوان المسلمين بعد ثورة 25 يناير، بيانا حملت فيه السلطات المصرية مسؤولية وفاة مرسي.

وعلق وترحم محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، على مرسي. وكتب عبر حسابه في تويتر: "رحم الله الدكتور محمد مرسى وألهم آله وذويه الصبر والسلوان".
وضجت مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الفايسبوك وتويتر  بآلاف الصور لمرسي مرفقة بعبارات الرثاء والتعازي لأسرته ، إذ وصفوه بـ "الشهيد البطل" وبـ "الرئيس المظلوم".



أنشرها:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الأكثر قراءة

آخر الأخبار

responsive Google

أحدث المواضيع

تابعنا على الفايسبوك



صفحتنا على الفيسبوك


إنضم إلينا على الفايسبوك ليصلك كل جديد

rue">